منتديات عبد الحي

لنرتقي الى الأفضل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مكانة الأخلاق في الإسلام .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 188
نقاط التمييزو الابداع : 73347
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 23

مُساهمةموضوع: مكانة الأخلاق في الإسلام .   السبت فبراير 18, 2012 3:16 am

بسم الله الرحمن الرحيم .

تتبوأ الأخلاق الأسلامية مكانة عالية , ومنزلة رفيعة عظيمة , حظيت بها من

البارئ اللطيف الخبير , وجسدها قولا وعملا المصطفى عليه الصلاة والسلام

حتى نعته الله بأجمل الأوصاف وأسماها فقال تعالى " وانك لعلى خلق عظيم "

قال شيخ الأسلام بن تيمية " أما الخلق العظيم الذي وصف الله تعالى به محمد

عليه الصلاة والسلام فهو الدين الجامع لجميع ما أمر الله به مطلقا كما قالت

عائشة رضي الله عنها " كان خلقه القرآن "

ويقول ابن القيم : ان حسن الخلق هو الدين كله , وهو حقائق الإيمان وشرائع




lol!
الإسلام .

كما تظهر مكانة الأخلاق في الإسلام من المنزلة العظيمة التي يحظى بها المتخلق

بالأخلاق الإسلامية , حيث يحصل له من الأجر الجزيل والثواب الكثير , والمنزلة

العظيمة , ما لايحصل لغيره . يقول عليه الصلاة والسلام " إن المؤمن ليدرك

بحسن خلقه درجة الصائم القائم " .

وقال عليه الصلاة والسلام مبينا الرابطة القوية بين الأخلاق والإيمان " اكمل

المؤمنين ايمانا , احسنهم خلقا "

وقال عليه الصلاة والسلام " إن من أحبكم الي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة

احاسنكم اخلاقا , وإن من ابغضكم إلي مجلسا يوم القيامة , الثرثارون والمتشدقون

والمتفيهقون , قالوا ك يارسول الله قد علمنا الثرثارين , والمتشدقين فما المتفيهقون ؟

قال : المتكبرون "

ومما سبق يتبن لنا منزلة الأخلاق في ديننا الحنيف ومكانتها العظيمة , حيث

ان مصدرها من الله تعالى , العالم بما يصلح العباد , ويزكيهم ويطهرهم .

كما انها منهج تطبيقي عملي قطعي , لا نظري وصفي , لا واقع له , فقد طبقه الرسول

عليه الصلاة والسالم في نفسه ومع غيره , وأحبه أصحابه حبا صادقا , حتى دعاهم

ذالك الى تقديره واجلاله , وتقديم قوله على قولهم , ورأيه على رأيهم , والأقتداء به

في كل شؤونه , فسادهم الوئام والأئتلاف بل وصلت بهم اخلاقهم الى اعلى الدرجات

فيقدم الرجل حاجة اخيه على نفسه , ويؤثر بعضهم بعضا , حتى وصفهم الله بآيات

تتلى الى ان يرث الله الأرض ومن عليها " والذين تبوءوا الدار والأيمان من قبلهم

يحبون من هاجر اليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما اوتوا ويوثرون على

انفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون " .

وتتجلى الأهمية الكبرى للأخلاق الإسلامية ومكانتها , فيما يحل با لأمم من دمار

وهلاك إذا هجروا الأخلاق الأسلامية , وارتكبوا المساوئ الأخلاقية ,.

فالله الله يا شباب الأمة في الأخلاق ..

فإنما الأمم الأخلاق ما بقيت ,,, فإن همو ذهبت اخلاقهم ذهبوا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://cherianozakaria.arabstar.biz
 
مكانة الأخلاق في الإسلام .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عبد الحي  :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: